ابحث في فراتين
مس فراتين > أمومة وطفولة > دور الحضانة قد لا تقي الاطفال من الربو والحساسية
مناقشة في منتديات فراتين ارسال لصديقة انشري

دور الحضانة قد لا تقي الاطفال من الربو والحساسية

مس فراتين - يقول مشجعو دور رعاية الأطفال اليومية، أو الحضانة المبكرة بأن تعرض الأطفال للجراثيم والامراض في سن مبكرة يحميهم من هذه الامراض وعلى رأسها الربو وأمراض الحساسية لاحقا في حياتهم.

وتعرف هذه المقولة '' بفرضية النظافة"ـ لكن هذا ما لم تؤيده دراسة جديدة ألقت بظلال الشك على صحة هذه النظرية، ورأت بأن الاصابة بالامراض في سن مبكرة لا يبعد تأثير الاصابة بالربو والحساسية في سن 8. في السنوات الماضية، ادت الزيادة الغامضة في نسبة الاصابة بالربو بين الأطفال في كل من البلدان الصناعية والدول النامية ، إلى تساؤل العلماء عن الاسباب والبحث عن سبل للحد من انتشاره. في الولايات المتحدة مثلا يؤثر الربو على حوالى 5 ملايين طفل ويعد المرض المزمن الأكثر شيوعاً في مرحلة الطفولة، وفقا للاكاديمية الاميركية للحساسية والربو والأمراض المناعية.

هذا وقد تابعت مجموعة من الباحثين الهولنديين اكثر من 3600 طفل من الولادة وحتى سن 8 سنوات، مشيرين إلى تواجدهم في دور الحضانة اليومية وحالتهم الصحية مثل الصفير. فوجدوا بأن أولئك الذين بدأوا فى الحضانة في وقت مبكر كانوا معرضين للإصابة بالصفير ضعف الاطفال الذين بداءوا بارتياد الحضانة بعد عيد ميلادهم الاول.

وفي سن الخامسة، فأن الاطفال الذي بدأوا الحضانة في سن مبكرة – منذ الولادة وحتى سن سنتين – كانوا اقل اصابة بالصفير من الاطفال الذين لم يذهبوا للحضانة. ولكن بعد ثلاث سنوات اختفى التباين. يقول الدكتور يوهان سي دي يونغستا، استاذ طب الأمراض التنفسية لدى الأطفال فى المركز الطبى بجامعة إيراسموس فى هولندا ، والذى قاد الدراسة، "لم نعثر على أية حماية من داء الربو وأمراض الحساسية والجهاز التنفسي في سن 8 سنوات."

مما يعني بأن التعرض المبكر للجراثيم والكائنات الأخرى المسببة للامراض يسبب ظهور أعراضا فى وقت مبكر من حياة الطفل، ولكن دون فائدة صحية لاحقا كما كان يعتقد سابقا. فالأطفال اصيبوا بزيادة في أعراض الامراض التنفسية حتى سن 4 سنوات، بينما تراجعت الحماية من سن 4 إلى 8 سنوات. ولكن دون حماية حتى سن 8 سنوات مقارنة مع الاطفال الذين لم يرتادوا الحضانة.

للمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقالة كاملة في عدد 15 ايلول/سبتمبر الجاري في مجلة American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine. // مس فراتين

اخترنا لكي المزيد من أمومة وطفولة
طفلك يسأل؟
طفلك يسأل؟
لماذا ينفجر البالون، لماذا يطفئ الماء النار- ماما لماذا ينفجر البالون عندما أغرز فيه الدبوس أو آلة حادة؟

البالون المنفوخ هو غلاف من المطاط الليّن جدًا ننفخه لنعبئه بالهواء المضغوط. ويكفي أن تراقب حجم البالون قبل النفخ وبعده.

وبما أنه في الأصل ليس كبيرًا ويتمدد حين يُنفخ فإنه يصبح رقيقًا جدًا، وعندما تغرز الدبوس فيه يتسرب الهواء ...
 دراسة: إساءة المعاملة في الطفولة تزيد من المخاطر الصحية
دراسة: إساءة المعاملة في الطفولة تزيد من المخاطر الصحية
ذكرت نتائج دراسة أن إساءة معاملة الأطفال يمكن أن ترفع مخاطر إصابتهم بأمراض جسدية في المستقبل. وتابع الباحثون في كنجز كوليدج لندن حالة 1000 شخص في نيوزيلاندا منذ الميلاد وحتى 32 عاماً.

وأظهرت المتابعة أن ثلث الأشخاص الذين أسئ معاملتهم في الصغر ارتفعت لديهم معدلات الالتهابات وهي مؤشر مبدئي لأمراض من أمراض القلب والسكر.

وأ...
3 نصائح لما بعد الولادة
3 نصائح لما بعد الولادة
انتهت الأسابيعِ الستّة الأولى التي تبعت الولادة، وأخيرا أنت تحلمين بالعودة إلى ثياب ما قبل الحمل. ولكن مشكلة طفيفة واحدة تؤرقك: لا زال رأسك يؤلمك من صداع الاستيقاظ في الليل، تعقيم القناني، وتغير الحفاظات. ولكن لا بأس فهذه المرحلة لن تدوم طويلا، ولا زال هناك أمل، على أية حال، مع هذه النصائحِ السريعة جداً يمكنك أن تبدئي بالتفكير الإيجابي من جديد.
5 خطوات للترفيه عن الاطفال اثناء السفر
5 خطوات للترفيه عن الاطفال اثناء السفر
هل تخططين للسفر هذا الصيف؟ لا بد أن مجرد التفكير في كيفية السيطرة على الاطفال يكاد يلغي هذه الخطط. فالأطفال الصغار ليسوا في العادة مخلوقات هادئة يمكن الاعتماد عليهم خصوصا في المطارات. في المرة السابقة التي سافرت بها مع بناتي، قمت بالتحايل عليهن ووضعت خططا اساسية لابقائهن مشغولات جدا لدرجة أنهن نسين أنهن على متن الطائرة.

أما الخطوات فهي...
في عامه الأول
في عامه الأول
الروتين ضروري للطفل...

نحن نكره الروتين، لكنه ضروري للمولود الجديد ومصدر أساسي لمنحه الطمأنينة وهذا ما يجعل الأمور أسهل علينا في النهاية... إليك لمحة مفصلة عن كيفية اعتماد روتين منتظم مع المولود الجديد لعيش السنة الأولى من عمره بسلام وراحة...

لا تنسي أبداً الأشهر التسعة التي قضاها طفلك الصغير في فقاعة دا...
مس فراتين - سياسة الخصوصية - جميع الحقوق محفوظة