ابحث في فراتين
مس فراتين > أمومة وطفولة > دور الحضانة قد لا تقي الاطفال من الربو والحساسية
مناقشة في منتديات فراتين ارسال لصديقة انشري
ميك اب  مودة العناية بالشعر  العناية بالبشرة الرشاقة أمومة وطفولة المجوهرات عطور

اشترك في قائمة مس فراتين البريدية وسوف نرسل لكم كل جديد

اكتب بريدك:
ضع ايميلك في الاعلى و اضغط على اشتراك
بعد ذلك سوف نرسل لك ايميل تاكيد, اضغط على الرابط في الايميل وسوف يتم تفعيلك

دور الحضانة قد لا تقي الاطفال من الربو والحساسية

مس فراتين - يقول مشجعو دور رعاية الأطفال اليومية، أو الحضانة المبكرة بأن تعرض الأطفال للجراثيم والامراض في سن مبكرة يحميهم من هذه الامراض وعلى رأسها الربو وأمراض الحساسية لاحقا في حياتهم.

وتعرف هذه المقولة '' بفرضية النظافة"ـ لكن هذا ما لم تؤيده دراسة جديدة ألقت بظلال الشك على صحة هذه النظرية، ورأت بأن الاصابة بالامراض في سن مبكرة لا يبعد تأثير الاصابة بالربو والحساسية في سن 8. في السنوات الماضية، ادت الزيادة الغامضة في نسبة الاصابة بالربو بين الأطفال في كل من البلدان الصناعية والدول النامية ، إلى تساؤل العلماء عن الاسباب والبحث عن سبل للحد من انتشاره. في الولايات المتحدة مثلا يؤثر الربو على حوالى 5 ملايين طفل ويعد المرض المزمن الأكثر شيوعاً في مرحلة الطفولة، وفقا للاكاديمية الاميركية للحساسية والربو والأمراض المناعية.

هذا وقد تابعت مجموعة من الباحثين الهولنديين اكثر من 3600 طفل من الولادة وحتى سن 8 سنوات، مشيرين إلى تواجدهم في دور الحضانة اليومية وحالتهم الصحية مثل الصفير. فوجدوا بأن أولئك الذين بدأوا فى الحضانة في وقت مبكر كانوا معرضين للإصابة بالصفير ضعف الاطفال الذين بداءوا بارتياد الحضانة بعد عيد ميلادهم الاول.

وفي سن الخامسة، فأن الاطفال الذي بدأوا الحضانة في سن مبكرة – منذ الولادة وحتى سن سنتين – كانوا اقل اصابة بالصفير من الاطفال الذين لم يذهبوا للحضانة. ولكن بعد ثلاث سنوات اختفى التباين. يقول الدكتور يوهان سي دي يونغستا، استاذ طب الأمراض التنفسية لدى الأطفال فى المركز الطبى بجامعة إيراسموس فى هولندا ، والذى قاد الدراسة، "لم نعثر على أية حماية من داء الربو وأمراض الحساسية والجهاز التنفسي في سن 8 سنوات."

مما يعني بأن التعرض المبكر للجراثيم والكائنات الأخرى المسببة للامراض يسبب ظهور أعراضا فى وقت مبكر من حياة الطفل، ولكن دون فائدة صحية لاحقا كما كان يعتقد سابقا. فالأطفال اصيبوا بزيادة في أعراض الامراض التنفسية حتى سن 4 سنوات، بينما تراجعت الحماية من سن 4 إلى 8 سنوات. ولكن دون حماية حتى سن 8 سنوات مقارنة مع الاطفال الذين لم يرتادوا الحضانة.

للمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقالة كاملة في عدد 15 ايلول/سبتمبر الجاري في مجلة American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine. // مس فراتين

اخترنا لكي المزيد من أمومة وطفولة
25 نصيحة لمساعدة كل أمّ جديدة
25 نصيحة لمساعدة كل أمّ جديدة
لا شيء يمكن أن يهيّئك للمشاعر التي أنت على وشك الإحساس عندما يتعلق الأمر باستقبال طفلك الرضيع الأول. فهذه المرحلة من التغيير والتحدي تعتبر الأكبر لأي أم جديدة. ولكن هذه النصائح ستساعدك على الاستفادة إلى أبعد الحدود من الشهور القليلة الأولى للأمومة.

1. انغمسي في الأمومة: تعتبر الأسابيع الأولى بعد ولادة الطفل، أفصل وقت، والوقت الوحي...
السلس البولي
السلس البولي
ابني في الخامسة ويبلل فراشه في شكل متكرر. يبدو الأمر مزعجًا لك. هذه المشكلة التي يعانيها حوالى 10% من الأطفال معظمهم من الذكور، تعتبر عابرة وغير خطرة. وعليك:

تحديد السبب

في البداية على الأم استشارة طبيب كي يتم تشخيص ما إذا كان سبب السلس البولي مشكلة فيزيولوجية، فمثلا يمكن أن يكون الطفل يعاني التهابًا في البول. والسبب الفيزي...
أنا حامل
أنا حامل
والفضفاض مرفوض ليلاً

لا بد من الإشارة أولاً إلى أن شهيرات هوليوود هنّ من أطلقن موضة الملابس اللصوقة للمرأة الحامل. فبدين فخورات بما برز خصوصاً على البساط الأحمر، حيث ابتعدن عن ارتداء عباءات الحمل والقصّات الواسعة. وقد أرسين هذا الاتجاه بسهولة مع إقبال شريحة واسعة من النجمات على الإنجاب المبكر غالباً بمفهومهم، كريستينا أغيليرا وبر...
تقويم الأسنان للأطفال ضروري وهدفه صحي أيضًا لصحة اطفالنا
تقويم الأسنان للأطفال ضروري وهدفه صحي أيضًا لصحة اطفالنا
دخلت إلى غرفة الانتظار بعيادة فابيان مونتيرو طبيب الاسنان المعروف في عاصمة كوستاريكا سان خوسيه، فلم أجد مكانًا للجلوس مع انني لم آتِ كمريض بل لاجراء مقابلة معه تتعلق بمشاكل الاسنان ووجوب تقويمها في سن مبكر. واللافت ان الكثيرين من الذين ينتظرون دورهم قصدوا هذا الطبيب من اجل تقويم أسنانهم أو أسنان أولادهم. إذ أشارت احصائية لاحدى شركات التأمين الطبي ف...
تأنيب الأطفال يخفّف من ذكائهم
تأنيب الأطفال يخفّف من ذكائهم
أظهرت دراسة أميركية ان تأنيب الاطفال قد يدفع بهم إلى الاستجابة بسرعة غير انه قد يخفف من نسبة ذكائهم.

ونقل موقع "لايف ساينس" الأميركي عن الباحثة ماري ستراووس في جامعة "نيو هامبشاير" قولها "كل الأهل يريدون أولادهم ظرفاء لكن هذه الدراسة أظهرت أن تفادي التأنيب هو الذي يساعد على جعلهم كذلك"، مضيفة " إنني على ثقة بأن التأنيب يخفف من نمو القدر...
اضغط هنا لمشاهدة و تحميل جميع الافلام العربية من دجلو
مس فراتين 2010 - سياسة الخصوصية - جميع الحقوق محفوظة لــفراتين.نت© - تصميم و تطوير لوزد